الملف الاخير ملف السعادة والفرح والهناء وفرج الله قريب

السعادة هي الشعور الذي يشعر فيه الإنسان فحياتة و هي اسباب من سبب استرخاء الصدر و رضا الروح

 

وطمأنينه القلب و راحه الضمير بسبب صراحه السلوك الخارجى و الداخلى بدافع قوه الإيمان و السعادة.

 


كما يراه

 

الإسلام تحقيقا لمصالح العبد فدنياة و فالآخره بحيث تعيش الحياة و فق الشريعه الإسلاميه كما يرضية الله

 

عز و جل و فذلك الوقت ينال السعادة فهذه الدنيا و فالآخره السعادة بها دخول الجنه و إرضاء الله تعالى

 

حتي يصبح من حققها يوم القيامه السعادة فالآخره و ربما اتي الإسلام بجمله من الشرائع و الطقوس التي تتواصل

 

والخادم يحقق السعادة فالدنيا و الآخره بما يتجاوز التصاقة فيه المؤمنون هم من اكثر الناس تضررا فهذه الدنيا.

 

لقد قيل ان الحياة الطيبه هي فرحه القلب و حياة القلب و الشعور بالرضا و الطمأنينه بغض النظر عن مرور بعض حالات

 

الحزن و الألم و الفقر و مما ذكرة العلماء و هو الأقرب الى الحق ان معني الحياة الطيبه الرضا فالمؤمن راض و راض عن

 

قدر الله تعالى و حكمتة ان يغير امورة حتي لا يغضب و هذا لا يربكة شعور الحزن و الأسي و لا يهلك نفسة و هو

 

يحاول الحصول على ما لا يقصده

 

الملف الاخير ملف السعادة و الفرح و الهناء و فرج الله قريب


10 مشاهدة

الملف الاخير ملف السعادة والفرح والهناء وفرج الله قريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.